مقدمة في تحليل العملات – التحليل الأساسي للعملات والأسواق

مقدمة في تحليل العملات – التحليل الأساسي للعملات والأسواق

تداول بثقة مع شركة اكس تي بي الإماراتية في دبي xtb.

مرخصة بقوة من سلطة دبي المالية مع افضل الخدمات والضمانات والمزايا.

لفتح حساب تداول حقيقي او تجريبي في شركة xtb في دبي اضغط هنا !

يعد التحليل الأساسي للعملات من الأساليب المستخدمة في التداول في العملات الرقمية وهو يتمحور حول معرفة العوامل التي تؤثر على العملة وتحليلها للتوقعات المستقبلية للعملة.

ويعتبر التحليل الأساسي للعملات من الأساليب الرئيسية التي يستخدمها المتداولون في العملات الرقمية، ولكن يجب العلم بأنه يجب استخدامه مع التحليل الفني للعملة المعنية.

يعتمد التحليل الأساسي على التحليل الاقتصادي والسياسي للعملة وتحليل العوامل التي تؤثر على العملة مثل النسبة المئوية للتضخم والنسبة المئوية للبطالة والنسبة المئوية للدين العام والنسبة المئوية للنفع المحلي وغيرها.

ويمكن العثور على العديد من العوامل الأخرى التي يمكن استخدامها في التحليل الأساسي للعملات الرقمية، مثل التحليل الديمقراطي والسياسي للدولة المعنية والتحليل العلمي والتكنولوجي للعملة.

 

 

 

تأثير نسبة البطالة على سعر العملات – مقدمة في تحليل العملات

تأثير نسبة البطالة على سعر العملات يعتمد على العديد من العوامل، وهو ما يجعل التحليل الأساسي للعملات ضروريًا في التداول في العملات الرقمية. ففي العديد من الحالات، قد يؤدي زيادة نسبة البطالة إلى زيادة العرض على العملة المعنية، والتي قد تسبب تخفيضاً في سعر العملة. وهذا يعتمد على العديد من العوامل، مثل نسبة البطالة في الدولة المعنية، وأسباب نسبة البطالة المرتبطة بالعملة، والعوامل الاقتصادية والسياسية الأخرى التي تؤثر على العملة.

كما قد يؤدي زيادة نسبة البطالة إلى الخسارة في الثقة في الاقتصاد والدولة المعنية، وهذا قد يؤدي إلى تخفيض العرض على العملة وتحقيق العودة لسعر العملة.

على الرغم من أن نسبة البطالة هي عامل مهم في التحليل الأساسي للعملات، فإنه يجب العلم بأنه يجب اعتبار العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر على سعر العملة، مثل التحليل الاقتصادي والسياسي للدولة المعنية، والعوامل الدولية التي تؤثر على العملة.

 

تأثير سعر الفائدة على العملات – مقدمة في تحليل العملات

يمكن أن يؤثر سعر الفائدة على العملات بطريقتين الرئيسيتين: التأثير المباشر والتأثير الغير مباشر.

التأثير المباشر: في العديد من الحالات، يمكن أن يكون تغيير في سعر الفائدة مباشرة مرتبطًا بتغيير في سعر العملة. فعندما يرتفع سعر الفائدة، قد يؤدي ذلك إلى العودة للعملة الوطنية والتداول فيها، مما يؤدي إلى زيادة في سعر العملة. وعندما ينخفض سعر الفائدة، قد يؤدي ذلك إلى العودة للعملات الأجنبية التي تتمتع بسعر الفائدة العالي والتداول فيها، مما يؤدي إلى تخفيض في سعر العملة الوطنية.

التأثير الغير مباشر: يمكن أن يؤثر سعر الفائدة على العملات غير المباشرة من خلال التأثير الذي يرتبط به على الاقتصاد والسياسة الوطنية. فعندما يرتفع سعر الفائدة، قد يؤدي ذلك إلى زيادة في التكاليف والمصاريف المتعلقة بالدين العام، مما قد يؤدي إلى زيادة الضغط الاقتصادي والسياسي وتعقيد العلاقات الدولية.

لفتح حساب تداول حقيقي او تجريبي في شركة xtb في دبي اضغط هنا !

تأثير الصادرات والميزان التجاري على أسعار العملة :

 

عندما يتم صدور منتجات بلد ما للتصدير، فإن هذا يعني أن هذا البلد يدخل العملة الخارجية في صفقات التجارة الدولية. في العكس، عندما يتم استيراد منتجات من الخارج، فإن هذا يعني أن العملة الداخلية يتم استبدالها بعملة خارجية.

عندما يتم صدور منتجات للتصدير في كميات كبيرة، فإن هذا يعني أن هناك كمية كبيرة من العملة الداخلية التي تتم استبدالها بعملة خارجية. وعندما يتم استيراد منتجات في كميات كبيرة، فإن هذا يعني أن هناك كمية كبيرة من العملة الخارجية التي تدخل البلد وتتم استبدالها بعملة داخلية.

بالتالي، يمكن للصادرات والميزان التجاري الأساسي أن تؤثر على اسعار العملة الداخلية وقيمتها في السوق. وعندما يتم صدور منتجات في كميات كبيرة، فإن هذا يعني أن هناك كمية كبيرة من العملة الداخلية التي تدخل السوق العالمية وتتم استبدالها بعملة خارجية. وعندما يتم استيراد منتجات في كميات كبيرة.

 

تأثير التضخم على سعر صرف العملة – مقدمة في تحليل العملات

 

تأثير التضخم على سعر صرف العملة يعتمد على كثير من العوامل، ولكن في الغالب يمكن أن يؤدي التضخم إلى تأثيرات على سعر صرف العملة وعلى الاقتصاد العام بأكمله.

التضخم هو زيادة في معدل التلف المالي، وهذا يعني أن هناك المزيد من العملة في السوق، ولكن ليس هناك كمية كافية من البضائع والخدمات لتقديمها. هذا يؤدي إلى تخفيف قيمة العملة، وبالتالي يؤدي إلى زيادة في سعر صرف العملة.

على سبيل المثال، لو كانت هناك المزيد من الدولارات في السوق ولا يوجد كمية كافية من البضائع والخدمات التي يمكن تقديمها بها، فستكون قيمة الدولار أقل، وبالتالي ستزداد سعر صرف الدولار في العملات الأخرى.

على الرغم من أن التضخم يمكن أن يؤدي إلى زيادة في سعر صرف العملة، فإنه يمكن أن يؤدي أيضًا إلى العديد من التأثيرات الأخرى على الاقتصاد العام. مثلاً، يمكن أن يؤدي التضخم إلى زيادة في التكاليف والأسعار.

 

تأثير الإنتاج الصناعي على سعر العملة

 

يمكن أن يؤثر انتاج الصناعة على سعر العملة، ولكن هذا التأثير قد يكون مختلفًا في حسب الدولة والسياق الاقتصادي العام.

في العامل العام، يمكن أن يؤدي انتاج الصناعة العالي إلى زيادة في الدخل القومي والنمو الاقتصادي، وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الثقة الاقتصادية وتحسين معدل التلف المالي. وعلى الرغم من أن هذا يمكن أن يؤدي إلى تحسين قيمة العملة، فإن هذا التأثير قد يكون مختلفًا في حسب الدولة والسياق الاقتصادي العام.

على سبيل المثال، لو كانت هناك دولة مع انتاج صناعي كبير ودخل قومي كبير ونمو اقتصادي كبير، فيمكن أن يؤدي هذا الظرف الى تحسين قيمة العملة في مقابل العملات الأخرى. لكن هذا التأثير قد يكون مختلفًا في حسب الدولة والسياق الاقتصادي العام.

 حساب تداول حقيقي او تجريبي في شركة xtb في دبي اضغط هنا !

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *